yafefy

 

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ( سلطان الاسمر)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bassem846

avatar

عدد المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 02/06/2008

مُساهمةموضوع: ( سلطان الاسمر)   الخميس يوليو 24, 2008 9:57 am

سلطان الاسمر


انه احد ابناء الصعيد فى ذمن الرق والاستعمار والعبوديه فى عصر البشوات والامره


الذين يستعبدون الناس استعبادا فعمل عند احد البشوات فاذا بابن الباشا يسرق مالا من والدته



فمن الجانى ومن موضع الشبهات غير الخادم سلطان لص لفقره فانكر التهمه وكان لا يزال صغيرا


فارسل الباشا غفيرا الى امه فاعطت الام ولدها الريال وقالت اعطه للغفير ليتركونا يا ولدى



فاذا بالغفير يضرب الام بالكرباج والولد جالس يرى امه والغفير يضربها هى وابنها ضربا مبرحا


لا يرى امامه سوى الازرار الصفراء التى يرتديها الغفير الازرار الصفراء وعندما كبر وكان فى الجيش ظل


يعمل عند نفس الباشا خادم عنده فى البيت والجيش فاذا بالخادمه وهى مغرمه بالمكوجى تسرق جواهر الهانم


فى نفس الوقت التى مرضت فيه ام سلطان الاسمرورفض الباشا ان يعطيه المال واغلقت امامه الابواب


وليثبت المكوجى تهمه السرقه على سلطان اعطاه القليل من النقود وركب القطار ذاهبا الى امه ماذا حدث ماتت


امه رحمها الله واراحها وعندما عاد وضعوه فى السجن بدون ان يسالوه او يدافع عن نفسه وجلدوه ما ئه جلده


وعندما خرج وقالو له اذا كنت برئ فمن اين جبت اجره القطار والمال فقال من المكوجى فاذا


بالمكوجى ينكر لم اعطه شئ فلم يدرى سلطان بنفسه الا وهو قابضا المكوى وطعنه على راسه فظن انه مات


وعاد الى البلد وهرب عند المطاريد وابن الباشا اللص اصبح ضابطا فى الجيش وتمتع الجبل الذى ذهب اليه


سلطان بموقع عالى جدا لا يستطيع البوليس مهاجمته ودبروا خطه للايستيلاء على الجبل وكان سلطان نائما


فاذا به يجد العصابه تفر والبوليس هاجمبفرقه صغيره حتى يتوغل الجبل العالى فاحضر الرشاش وضرب عليه

ماذا حدث الاظرار الصفراء كان رجال البوليس يرتدون اظرارا صفراء ووجد منهم ضابط الشرطى ابن الباشا


فعفى عنه وقال له انا كنت طيب وانت حرامى شوف دلوقت الدنيا اتقلبت انا بقيت حرامى وانت ضابط

وتصارع سلطان مع زعيم العصلبه الذى استفذه ليكسر شوكته وكان يرتدى بلطو به ازرار صفرااااااااااء



العقده الكبرى فحمله والقاه من فوق الجبل ولم تكن هناك سيره سوى سلطان الاسمر فى البلد



الذى غير نشاطه بعد ان اصبح زعيم العصابه فاخذ يسرق الانجليز ( سلاحا- وماكل – وملبس )

وكل شئ مما اثار الراى العام واخططف المكوجى والخدامه بعد ان عرف انه حى ليله زفا فهما



واخذ المكوجى يقبل قدميه ان يعفوا عنه وحمله سلطان والقاه من فوق الجبل عقابا لا جرامه



واستدرجوا سلطان عن طريق صحفيه ادعت انها تحبه مرات فمرات وقتلوه وكانت هذه الصحفيه

خطيبه ابن الباشا ومات سلطان الاسمر ضحيه اجرام المجتمع فى تلك الاحيان فنرى الناس


يترحمون عل العصور السابقه لا لا فكل مجتمع له سلبيات وايجابيات اخيرا الحمد لله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ريان

avatar

عدد المساهمات : 276
تاريخ التسجيل : 05/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: ( سلطان الاسمر)   الخميس يوليو 24, 2008 10:06 am

مشكور باسم على هذة القصة المثيرة
...............................

وزمن الاباطرة فيه كثيرا من الظلم والطغيان
وكما قلت فى نهاية قصتك الحمدلله اننا ابناء زمن العداله
نوعا ما..
ولكن كل مالفت انتباهى فى قصتك هو كثرة الزراير

الصفراء
الحمد لله انه تم الغائها من الجهات الامنيه...
مشكور...
ريان...

أرجو الرد على موضوع الشكاوى والمقترحات
مع محاولة الرد على المواضيع التى لم يرد عليها بواسطتك...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زيدان

avatar

عدد المساهمات : 207
تاريخ التسجيل : 18/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: ( سلطان الاسمر)   الجمعة يوليو 25, 2008 1:35 am



قصة طريفة

مشكور .. باسم

لك تحياتى
زيــــــدان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
( سلطان الاسمر)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
yafefy :: المنتدى العام :: القصص والروايات-
انتقل الى: